اخبار اقتصادية

النفط تعلن المباشرة بتشغيل حقل “السيبة” الغازي في البصرة

اعلنت وزارة النفط، اليوم الاربعاء، عن افتتاح محطة الانتاج المركزية لحقل السيبة الغازي في محافظة البصرة بطاقة تصل الى 100 مليون قدم مكعب قياسي باليوم، مشيرة الى المباشرة بالانتاج التجاري الاول من المحطة بطاقة 25 مليون قدم يوميا.

وقال وزير النفط جبار اللعيبي خلال افتتاح المحطة، بحسب بيان صحفي للوزارة  ان “الوزارة حققت انجازا نوعيا في قطاع الغاز وضمن الاهداف المخطط لها في الاستثمار الامثل للثروة الوطنية الغازية”.

وبين ان “الانتاج المتحقق يعد انتاجا اوليا وصولا الى انتاج الذروة نهاية العام الحالي والذي يقدر بـ(100) مليون قدم مكعب قياسي باليوم”.

واضاف ان “المشروع سيضيف كميات جديدة من الغاز الى الانتاج الوطني ستسهم في رفد محطات الطاقة الكهربائية بكميات جيدة من الغاز الجاف، فضلا عن انتاج الغاز السائل بكمية (1200) برميل في اليوم، بالاضافة الى 19 الف برميل في اليوم من المكثفات”.

واشار اللعيبي الى ان “هذا المشروع يعد انطلاقة حقيقية لاستثمار الغاز في بقية الحقول الاخرى والتي وضعنا لها خططاً طموحة لاستثمار الغاز فيها بالتعاون مع الشركات العالمية، وبما يحقق الاهداف التي تجعل العراق من بين الدول المنتجة والمصدرة للغاز”.

ولفت الى ان “حقل السيبة الغازي سيعتمد على التشغيل الذاتي لمحطات الطاقة وليس على الكهرباء الوطنية”.

وذكر ان “الوزارة اعتمدت في تطوير الحقول النفطية والغازية على الزام الشركات المقاولة بتدريب وتأهيل العاملين وتوفير البيئة والظروف المناسبة، فضلا عن توفير فرص العمل لابناء البصرة، كذلك قيام الشركة بتنفيذ اكثر من 28 مشروعاً خدميا”.

واعلن اللعيبي ان الوزارة “قطعت شوطا مهما في قطاع استثمار الغاز المصاحب للنفط، اذ وصل استثمار الغاز الى نسبة 60% من هذه الثروة ونعمل على استثمار الكميات المتبقية وايقاف حرقه نهائياً خلال السنوات القليلة المقبلة من خلال التعاقد مع شركات عالمية رصينة”.

وتابع “هذا التوجه سيشمل عقد استثمار الغاز في حقل (نهران عمر)، وعقد استثمار حقلي الناصرية والغراف، وكذلك سيكون الحال لاستثمار الغاز في حقول ميسان، وبالتالي ستحول العراق الى بلد مصدر لهذه الثروة التي كانت تهدر على مدى العقود الماضية”.

من جانبه، اوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد، ان “حقل السيبة تم اكتشافه عام 1967 حيث تم حفر البئر الاول (سيبة 1) وتم اكتشاف خزين تجاري من الغاز المكثف”.

واضاف “وفي عام 1972 تم حفر البئر (سيبة 2) وتوقفت عمليات التطوير والاستكشاف، وفي 1993 تم حفر البئر (سيبة 3) وتم اعتباره خارج التركيب، وتوقف العمل في هذا الحقل الى عام 2011”.

واشار جهاد الى “إحالة عقد تطوير الحقل الى شركة “كويت أنرجي” التي فازت بعقد تطويره ضمن جولة التراخيص الثالثة، وشملت عملية التأهيل والتطوير للحقل مراحل عديدة منها ازالة الالغام والمقذوفات والمخلفات الحربية وتطهيره وتنظيفه بالجهد الوطني، ثم عمليات المسح الزلزالي ثلاثي الابعاد من قبل شركة الاستكشافات النفطية وهو جهد وطني أيضاً، حيث تم تقدير كمية خزين حقل سيبة بتريليون و500 مليار قدم مكعب من الغاز”.

ولفت الى “حقل السيبة هو أول حقل غازي يبدأ الانتاج منه”، موضحا أنه “أول حقل يحتوي على الغاز الطبيعي في جوف الارض كتركيب هايدروكاربوني غازي، وليس استثمار غاز مصاحب من حقل نفطي”.

واكد جهاد الى ان “حقل السيبة أحد أهم ثلاثة حقول غازية في العراق، الى جانب حقل عكاز في محافظة الانبار وحقل المنصورية في محافظة ديالى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق