الاخبار المحلية

النائب المالكي يرد على رسالة العيداني: لم اطلب احالة مشروع القرنة لي وأنت فاسد وعليك الاستقالة

اتهم النائب عن البصرة سلام المالكي المحافظ أسعد العيداني بالسرقة والفساد داعيا اياه للاستقالة، وفيما نفى سعيه للحصول على احالة مشروع مجاري القرنة لمصلحته، أكد امتلاكه وثائق تؤكد عدم صحة ادعاءات العيداني التي اطلقها ضمن رسالة صوتية مسجلة.
وقال النائب المالكي في فيديو مسجل انه ردا على “البصمة الصوتية للعيداني” التي يرى النائب ان لا قيمة لها من الناحية الاعتبارية او القانونية لديه، لانها بحسب تعبيره “لغة المفلسين والمتورطين بالمال العام” انه يسأل العيداني الذي اتهمه بملف “شركة بغداد” ان كان بامكانه اثبات تلك التهم عبر افادات موظفي قسم العقود في ديوان المحافظة وهل ان احدهم كان قد تسلم اوراق تلك الشركة من النائب نفسه او من يمثله، وان ثبت صحة ذلك فإنه سيكون مدانا امام البصريين.
ولفت الى ان الاتهامات التي تضمنتها رسالة العيداني الصوتية بحقه يشوبها الكذب والتدليس والنفاق وغير صحيح ومغاير للحقيقة.
ونوه ايضا الى ان مواطني البصرة الذين يبلغ تعدادهم (4.5) مليون نسمة لا يوجد بينهم من يقول ان العيداني “ليس فاسدا او لصا” فإنه يتحمل المسؤولية، على حد تعبيره.
وردا على سؤال العيداني له “اين انت عن القرنة” قال النائب المالكي انه استطاع استحصال اموال للبصرة بنحو 4 ترليون دينار ضمن الموزانة الاتحادية السابقة.
وأكمل ان العيداني احال 550 مشروعا ضمن موزانة 2019 متسائلا عن حصة اقضية شمال البصرة من تلك المشاريع؟
وأكد ان المحافظ وليس النائب يتحمل مسؤولية احالة المشاريع للتنفيذ وانه يجب ان لا يطعن في نزاهة النواب.
واستدرك ان محافظ البصرة يدعي ان النائب المالكي جاءه وفقا للاتهامات التي ذكرها قبل 8 اشهر، فيما اظهر النائب اوراقا قال انها كتب رسمية تؤكد ان العيداني احال التعاقد المباشر في 28 نيسان 2019 لمجموعة شركات “سحر البصرة وخطيب وعلمي”، معتبرا ان ذلك يشير الى كذب وتدليس واضح.
ودعا النائب المالكي، المحافظ العيداني للاستقالة من منصبه ومغادرة موقعه الحالي، لان كان قد احرز اصوات 6 الاف مواطن في البصرة، وفاز بعضوية البرلمان الا انه لم يذهب لشغل مقعده لان “لعابه سال” لسرقة “موازنات البصرة”.
وأكد النائب المالكي انه لم يدخل مبنى ديوان المحافظة منذ أكثر من 3 سنوات، وانه لم يطلب منه سابقا على مدى 4 سنوات احالة مشاريع لمصلحته، الا ان المحافظ وجه اتهاماته للنائب عقب إحالته مشروع مجاري القرنة لشركة فاسدة واستغلال الناس البسطاء والمشروع الذي سيخدمهم لمدة 40 عاما عندما يحيل المشروع لشركة وهمية مقابل الحصول على فندق أو 30 مليار دينار.
وأردف ان العيداني اتهمه لانه فضحه وكشف فساده وان المحافظ طعن عقب ذلك بنزاهته.
وختم بالقول ان على العيداني ترك منصبه لانه غير كفؤ وقادر على ادارة المحافظة وانه فاسد ومتورط بـ”دماء ثوار تشرين” البالغ عددهم 97 شهيدا باعتباره رئيس اللجنة الامنية العليا في البصرة.

وكان محافظ البصرة أسعد العيداني قد انتقد النائب عن المحافظة سلام المالكي الذي قال انه يريد ان يبدأ هجمة ضده، وفيما اقر بوجود الخطأ في التجمع اثناء تناوله وجبة طعام تلبية لدعوة وجهت اليه، أكد ان النائب طلب منه شخصيا احالة مشروع مجاري القرنة، وانه تم رفض طلبه وبناء على ذلك بدأ بتوجيه الاتهامات بالفساد للعيداني.

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق