الاخبار المحلية

المولويون.. حركة سرية تعادي المرجعية وتشغل ذي قار

 

في محافظة ذي قار جنوبي العراق، يتداول الناس الحديث عن حركة دينية سرية يطلق عليها تسمية “المولوية”.

السلطات الأمنية في المحافظة أعلنت اعتقال العشرات من “المنتمين إلى الحركة المولوية”، بتهمة “الوقوف ضد أفكار المرجعية الدينية وزعزعة الأمن”.

يقول رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار جبار الموسوي إنّه تمّ إلقاء القبض على 45 عنصرا من هذه الحركة “التي تكفر المراجع”.

ويضيف في تصريح صحفي أن المولوية تنظيم يضم نحو “أربعة آلاف شخص” ينتشرون في المحافظات الجنوبية وينشطون في ذي قار.

يرتبط كل 50 شخص من الحركة بقيادي يسمى “المولوي”، ويعتبر أتباع المولوية المرجعية الدينية “بدعة”، ويرون ضرورة أن يكون “عقل الشخص هو مرجعه”.

وتعتبر الحركة أن بإمكان الإنسان أن يكون مرجعا لنفسه بعد “قراءة كتب الأحاديث الدينية والتفقّه بأمور الدين”، بحسب الموسوي الذي قال إن الحركة نشطت أواخر عام 2017 تحت اسم “السلوكية”، أو “أولاد الله”، ومن ثم تغير اسمها إلى “المهدوية”، وانتهت عند “المولوية”.

ويقول الموسوي إن الأجهزة الأمنية حصلت على هذه المعلومات بعد إجرائها تحقيقات أولية مع معتقلين من أتباع الحركة.​

 

 

اظهر المزيد
إغلاق