اخبار اقتصادية

الموانئ العراقية ترد على هيئاة المنافذ بشأن الفساد وتبدي اسفها

 

اعتبرت الشركة العامة لموانئ العراق – مقرها البصرة – التصريح الاخير لمدير هيأة المنافذ الحدودية كاظم العقابي بشأن الفساد في الموانئ الذي قال انه يتجاوز المليارات غير دقيق فيما يخص واجبات وعمل الموانئ، فيما ابدت اسفها الشديد لذلك التصريح.

وقالت الشركة في بيان ان عمل الشركة يتلخص في ارشاد ودلالة السفن وارسائها بشكل امن ومن ثم تفريغ ومناولة البضائع لتسلم بشكل رسمي لهيئة الكمارك من اجل تخليصها واخراجها ضمن الضوابط والسياقات المعمول بها وفق قانون هيئة الكمارك النافذ ضمن حدود الحرم الكمركي ولا يتطلب عملها فسادا او رشى تخص البضائع والتي هي من تخصص وعمل هيئة الكمارك”.

وتابع “اما الموانئ مختصة بتقديم الخدمات للبواخر القادمة ولكن مايؤسفنا ان ما يحصل دائما توجيه اصابع الاتهام في مواضيع من هذا النوع للاساءة لهذا الصرح الكبير الذي يمثل واجهة البلد ومورده الدائم و اليافطة الكبيرة التي تعمل تحتها جهات وادارات تابعة لوزارات اخرى غير النقل وهي التي تقوم باستيفاء الرسوم ومعاملات التخليص الكمركي للبضاعة وتعمل ضمن توجيهات وتعليمات مرجعياتها ولاسلطة لادارة الميناء عليها والموانئ بكافة تشكيلاتها تحقق ايرادا كبيرا للدولة وفِي تزايد ملحوظ انعكس ايجابا على الموظف والدولة والمواطن اضافة الى البنى التحتية والفوقية التي زادت من توسع الموانى واستقبالها للبضائع”.

واستدرك االبيان بالقول “أسفنا شديد رغم هذه المعطيات تصدر اتهامات غير مسؤولة من هنا وهناك تتهم موانئنا بالفساد ونحن اذ نصدر هذا البيان نتمنى على الذين يتهموا الموانئ العراقية ان يتوخوا الدقة والمصداقية قبل رمي الاتهامات جزافا”.

وكانت هيأة المنافذ الحدودية قد كشفت امس الاثنين، ان العراق يخسر المليارات شهرياً بسبب فساد الموانئ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق