الاخبار المحلية

المجلس السياسي في البصرة يستغرب خلو الحكومة الجديدة من وزراء “بصريين”

 

أبدى المجلس السياسي في البصرة الذي يتألف من غالبية الحركات والأحزاب السياسية في المحافظة، الخميس، استغرابه من خلو الحكومة الجديدة من أي وزير بصري، ودعا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى تعويض المحافظة عن الإهمال.

وقال رئيس المجلس السياسي شمخي ناصر الموسوي ، إن “البصرة كنا نأمل تشغل حيزاً من منهاج عمل الحكومة الجديدة، وأن تكون في مقدمة الأولويات لما لها من أهمية اقتصادية وسياسية، ونتيجة الحرمان الذي واجهته وحجم معاناة أهلها بسبب الإهمال والتهميش”، مبيناً أن “الاهمال والحيف أسفرا عن الاحتجاجات التي شهدتها المحافظة، وتلك الأحداث كانت رسالة شديدة اللهجة، ولذلك كنا وما زلنا نتمنى أن يبدأ رئيس الوزراء الجديد مرحلته من البصرة، ويوجه جهده واهتمامه لحل مشاكلها المتراكمة والمتفاقمة، والتي بلغت حد تهديد صحة وسلامة المواطنين، وعلى نواب المحافظة السعي بدورهم لتحقيق هذا المطلب”.
ولفت الموسوي الى أن “خلو الحكومة من وزير بصري يعد أمراً غريباً، خاصة وأن البصرة زاخرة بأصحاب الكفاءات من الشخصيات الوطنية، وفي المحافظة تتركز المنشآت والحقول النفطية والمنافذ الحدودية والموانئ التجارية”، مضيفاً أن “رئيس الوزراء كان بإمكانه اختيار شخصيتين بصريتين من ذوي الكفاءة والنزاهة لوزراتي النفط والنقل”.

وصوت مجلس النواب امس الاربعاء (24 تشرين الاول الحالي) على 14 وزيراً من الكابينة الوزارية التي قدمها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى البرلمان.

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق