اخبار العراق

الكعبي يدعو لوضع خطة واضحة المعالم وشاملة لدعم القطاع الزراعي بمشاركة الفلاحين

 

دعا السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب ، الحكومة الى وضع خطة تنموية شاملة وواضحة المعالم وطويلة الأمد للنهوض بالقطاع الزراعي يتشارك في اعدادها وزارة الزراعة والموارد المائية والجهات الساندة اضافة للفلاحين لضمان تنفيذها وتطبيقها وفق برامج محددة وملزمة للجميع، فيما طالب بتظافر الجهود بين الجميع والعمل الدؤوب لتنمية هذا القطاع.

جاء ذلك خلال حضوره اليوم الأحد 28 اذار 2021 اجتماعا موسعا للجنة الزراعة النيابية بحضور رئيسها السيد سلام الشمري وبقية اعضائها وعدد من السادة النواب، استضافت خلاله وزيري الزراعة والموارد المائية والمدراء العامون والوكلاء في الوزارتين، اضافة لرئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية، ومربي الاسماك والدواجن واصحاب الشركات والمعامل لمناقشة الواقع الزراعي وسبل النهوض به.

وأكد الكعبي ان القطاع الزراعي هو الثروة الوطنية الحقيقية والضمانة الاساسية للأجيال وعليه يجب استثماره والتعويل عليه في النهوض بواقع ومستقبل البلاد، مضيفا: “لن ينهض العراق الا بنهوض القطاع الزراعي وجزء من الحرب على العراق هو محاربة المنتج الوطني والسوق المحلية وتدميرها واغراقها بالسلع الخارجية ومن يحاربون تنمية القطاع الزراعي لا يختلفون عن داعش”.

وقال النائب الأول : ان مجلس النواب اكد على دعم القطاع الزراعي من خلال تثبيت استحقاق الفلاحين في موازنة العام الجاري وجعلها الزامية واساسية وشرط للقبول بالتصويت عليها، مشيرا في الوقت ذاته الى ضرورة وضع مشاريع استراتيجية تحرك عجلة التنمية وتعمل على محاربة الفقر والبطالة وتهدف الى رعاية الناس وخدمة المجتمع.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق