اخبار العراق

الكاظمي لسفيري واشنطن وطهران: العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات

أبلغ رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي يوم السبت لسفيري واشنطن وطهران بأن العراق لن يكون ساحة لتصفية الحسابات بين البلدين.

جاء ذلك في لقاءين منفصلين أجراهما الكاظمي مع سفيري الولايات المتحدة الأمريكية ماثيو تولر، وإيران إيرج مسجدي.

وذكر مكتب الكاظمي في بيان، بأن الأخير أكد خلال لقائه السفير الأمريكي “ضرورة التعاون والتنسيق بين البلدين في المجالات الاقتصادية والأمنية ومواجهة الارهاب والتحضير للحوار الإستراتيجي بين البلدين والعمل على حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة وإبعادها عن المخاطر”.

وأشار الكاظمي إلى أن “العراق لن يكون ساحة لتصفيات الحسابات والاعتداء على أية دولة جارة او صديقة”.

من جهته، أكد السفير الأمريكي، “استعداد بلاده لدعم العراق في المجالات كافة، خصوصا الجانب الاقتصادي ومواجهة جائحة كورونا”.

وخلال لقائه السفير الإيراني، أكد  الكاظمي “حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات مع الجمهورية الإسلامية وجميع دول الجوار بما يخدم مصالح الشعبين الجارين والأمن الاستقرار في المنطقة”، مؤكدا أن “العراق لن يكون ممرا أو مقرا للارهاب أو منطلقا للاعتداء على أية دولة أو ساحة لتصفية الحسابات”. 

من جهته، أعرب السفير الإيراني عن “تطلع بلاده لتطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون بين البلدين في جميع المجالات”. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق