الاخبار المحلية

الفاو ينتقد مديرية ماء البصرة لعدم ادراجة ضمن خطط اجراءات حل مشكلة الملوحة

 

انتقد قائممقام قضاء الفاو جنوبي البصرة وليد الشريفي ” مديرية ماء البصرة بشأن اهمال القضاء وعدم إدراجه ضمن الخطط المشمولة بإجراءات حل مشكلة ملوحة المياه وصافا المديرية ” بالغافلة والنائمة عما يجري في القضاء.
وقال الشريفي ” في تصريح صحفي ” إن القضاء يعاني منذ عام 2008 من مشكلة ملوحة المياه ولحد ألان حيث ازدادت ارتفاع نسبة تراكيز الملوحة ومازال اهالي القضاء يعانون في ظل إهمال حكومي لانعرف اسبابه بالرغم من مطالباتنا المتكررة وتحذيراتنا من خطر ينذر بكارثة تحل بالقضاء.
وأضاف ان القضاء غير مشمول بالخطط والإجراءات مجلس الوزراء الأخيرة ولا حتى خلية الأزمة الوزارية حيث لم نشهد أي مسؤول حكومي زار القضاء واستمع الى المشاكل وطرح الحلول” التي وضعت لمعالجة مشكلة ملوحة المياه في عموم المحافظة ” متسائلا وكأنما الفاو خارج خارطة العراق .
مشيرا الى ان القضاء شهد تظاهرات سلمية تطالب بحلول للمشاكل منها تحسين واقع الكهرباء وعدم شمول القضاء بالقطع بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وتردي والخدمات وملوحة المياه وتشغيل العاطلين” لافتا الى ان المتظاهرين حافظ على سلمية التظاهرات دون المساس بممتلكات الدولة “هل يستحقون هكذا إهمال على حقد قوله. مستغربا في الوقت ذاته ” واستغرب “من عدم مناقشة معاناة القضاء من قبل حكومة البصرة مع رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي زار البصرة اخيرا بشأن قضية الملوحة التي يعاني منها وأهالي قضاء الفاو”
ودعا الشريفي الحكومتين المركزية والمحلية الى إدراج قضاء الفاو بإجراءات حلول جذرية لا ترقيعية لمشكلة ملوحة المياه وعدم إهمال وترك منطقة دون اخرى.
واشاد قئممقام قضاء الفاو بجهود العتبة الحسينية بتوفير المياه الصالحة للشرب بينما بقيت مشكلة مياه الاسالة دون حل هي من واجبات مديرية ماء البصرة.
وتابع الشريفي بالقول” يشهد القضاء هجرة العوائل من 3 الى 4 عائلة يوميا الى مركز المحافظة ومحافظات اخرى هربا من ملوحة المياه وانقطاعها المستمر ونفوق حيواناتهم وتلف مزروعاتهم.

 

 

اظهر المزيد
إغلاق