الاخبار المحلية

الفارس يطالب محافظ البصرة بالإسراع في إقرار ماتبقى من خطة تنمية الأقاليم لـ2019

طالب عضو تيار الحكمة علي شداد الفارس محافظ البصرة الإسراع بإقرار ماتبقى من خطة تنمية الأقاليم لعام 2019، قبل انتهاء العام الجاري وترحيل تخصيصاتها على موازنة العام المقبل 2020 ومن ضمنها مشروع البنى التحتية المتكامل لمدينة الزبير، متهما المحافظ بالتقاعس في تاخير احالة المشاريع المهمة وتأخيره المتعمد على توقيع محضر استلام مشروع المجاري للمرحلة الاولى الذي حسمت مشاكله من قبل وزارة الاسكان والاعمار والبلديات العامة، حسب قوله.
وقال الفارس ان “هناك تقاعس واضح من قبل محافظة البصرة حول اكمال احالة مشاريع 2019 ومن ضمنها مشروع البنى التحتية المتكامل لمدينة الزبير، موضحا ان “مجلس المحافظة (قبل ايقاف عمله) قد صادق على جميع خطط المشاريع ومن ضمنها مشروع  البنى المتكامل الذي من المفترض يضم المرحلتين الاولى والثانية.
وبين الفارس ان وزارة البلديات قد صادقت على قرار مجلس المحافظة بسحب مشروع مجاري الزبير للمرحلة الاولى وطلبت من المحافظ وضمن صلاحياته الحضور الى الوزارة لغرض التوقيع على محضر الاستلام.
وتابع، “ان المحافظ لم يكلف نفسه بالحضور الى الوزارة وذلك لعدم اهتمامه بما حصل، حسب قوله، مشددا في حديثه على ضرورة الزام المحافظ للاسراع بتوقيع محضر الاستلام واحالة المشروعين ضمن مشروع البنى التحتية المتكامل”.
كما طالب الفارس الشركة الاستشارية اللبنانية بعدم تقسيم المشروع في اعداد التصاميم والدراسات وعدم التلاعب بالأموال المخصصة للمشروع او عزل المرحلة الاولى عنه، محذرا من وقوع المحافظة بخطأ كبير من خلال احالة  المشروع للمرحلة الثانية وترك مشروع المرحلة الاولى دون استلام من الشركة المنفذة السابقة واستلام ماتبقى من التخصيصات.
واشار انه لاتوجد اي حجة للمحافظ لانهاء مشكلة المشروع واحالة مشروع المجاري ضمن مشروع متكامل للمرحلتين وعدم تجزئته وذلك لوجود مشتركات فنية في تنفيذ محطة المعالجة ويجب شمول جميع المناطق وعدم استبعاد اي منطقة.
ونوه الى ان السنة المالية قد انتهت ونسبة المشاريع في تدني بسبب التأخير على احالتها للتنفيذ مما سيؤدي الى احالة تخصيصات للمشاريع ومن ضمنها مشروع البنى التحتية على موازنة 2020 مع استمرار معاناة ابناء القضاء بين الاحالة والمصادقة وتردي الخدمات.

 

 

اظهر المزيد
إغلاق