اخبار العراق

الغراوي: ما يجري في البصرة “انتهاك صارخ” لحقوق الانسان وسنقاضي المسؤولين عنه

اعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، اليوم السبت، انها سترسل وفدا رفيعا لزيارة محافظة البصرة للاطلاع على الاوضاع هناك ومتابعة حالات التسمم، مشيرة الى انها رصدت تلكؤ انجاز المشاريع الصحية والخدمية والبيئية في المحافظة.
 
وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي ان “المفوضية تراقب عن كثب ما يحصل في محافظة البصرة، ويوم غد سيصل الى البصرة وفدا رفيع المستوى من المفوضية والبقاء هناك لفترة طويلة لمراقبة الاوضاع”.
 
واضاف “وفد المفوضية سيدون افادات المواطنين الذين اصيبوا بحالات التسمم وكذلك من يعانون من التلوث البيئي”.
 
واكد الغراوي ان المفوضية “اشرت ارتفاع نسبة الملوحة والتلوث في المياه الشرب بالبصرة مما ادى الى اصابة العديد من ابناءها من كبار السن والاطفال بالاسهال والجفاف اضافة الى الامراض الجلدية التي تهدد المحافظة بكارثة انسانية”.
 
وتابع “المفوضية اشرت ان تلكؤ المشاريع الصحية والخدمية والبيئية في البصرة ادى الى افتقار المحافظة لابسط مقومات الحياة، وعدم وجود محطات لتحلية المياه، والتلوث البيئي والكم الكبير من الابار النفطية، وتقدم اللسان الملحي على المناطق الزراعية، وعدم استخدام الطمر الصحي في عموم المحافظة، كل ذلك جعل البصرة بكل المقاييس الدولية والمعايير الانسانية مدينة منكوبة”.
 
وكشف ان المفوضية “تلقت العديد من البلاغات من المواطنين عن سوء الخدمات الصحية والبيئية في البصرة، وهذا يعد انتهاكا صارخا لحقوق الانسان”.
 
وشدد الغراوي على انه “في حال عدم قيام الجهات المعنية بتطبيق المعايير الانسانية وايجاد الحلول، ستقوم المفوضية بإحالة الملف الى محكمة حقوق الانسان باعتباره يمثل انتهاكا صارخا لحقوق الانسان”.
 
وختم بالقول “المفوضية طالبت كافة المنظمات والمحافظات والخيرين من ابناء الوطن تسيير قافلاتهم للاغاثة الانسانية التي تحمل مياه الشرب باعتبار محافظة البصرة منكوبة وتعاني من نقص كبير في المياه نتيجة التلوث وارتفاع درجات الحرارية والملوحة فيها”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق