الاخبار المحلية

العيداني : على هيئة المنافذ حل مشاكلها مع الشركات قبل المطالبة بأموال لاعمار المنافذ

أكد محافظ البصرة اسعد العيداني، ان على هيئة المنافذ الحدودية حل مشاكلها مع الشركات المتعاقدة معها والتي استلمت أموالا طائلة من الموازنة التشغيلية للمحافظة دون أن تنجر أعمالها قبل أن تطالب بصرف إيرادات المنافذ الحدودية لاعمار تلك المنافذ.

وقال العيداني إن المنافذ الحدودية لم تحل حتى الان مشاكلها مع الشركات التي وصفها بغير الرصينة والتي أخذت عشرات المليارات من الموازنة التشغيلة للمحافظة دون ان تنجز أعمالها في اعمار تلك المنافذ، مشيرا إلى أن حكومة البصرة مستعدة لتطبيق المادة 18 من قانون موازنة العام الحالي، والتي تنص على صرف 50% من الإيرادات التي تحققها المنافذ الحدودية، تصرف لاعمار تلك المنافذ حال انتهاء مشاكل الهيئة مع الشركات المتعاقدة معها لتنفيذ مشاريعها.

وأضاف العيداني أن الحكومة المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي حريصة على اعمار منافذ المحافظة وإظهارها بالشكل الحضاري التي تليق بالبصرة بصورة خاصة والعراق عموما إلا أن ذلك التوجه يصطدم بمشاكل هيئة المنافذ الحدودية مع هيئة النزاهة.

ودعت هيئة المنافذ الحدودية في الـ  28 تشرين الأول الماضي حكومة البصرة المحلية لتخصيص جزء من الأموال التي استحصلت عليها مؤخرا من الحكومة الاتحادية ضمن إيرادات المنافذ، لغرض إعادة تأهيل منفذي الشلامجة وسفوان الحدوديين.

 

 

اظهر المزيد
إغلاق