الاخبار المحلية

“العيداني” عدة أمور أثرت على عدم انتظام الكهرباء، وسنبحث مع بغداد آليات استقرار المنظومة الكهربائية

عزَا محافظ البصرة “أسعد عبدالامير العيداني”، عدم استقرار التيار الكهربائي في أغلب مناطق المحافظة لتذبذب الفولتية وعدم عودة محطتي الهارثة والنجيبية للعمل بشكل صحيح.
وقال العيداني للمركز الإعلامي خلال زيارته مركز السيطرة الكهربائية في المحافظة: إن “مشاكل التيار الكهربائي هذا الصيف تختلف عن صيف العام الماضي، الذي شهد استقراراً ملحوظاً”، منوهاً إلى “وجود تراكمات كبيرة تقف خلف هذا الموضوع”.
وأضاف إن “تذبذب الفولتية ساهم في عدم استقرار الكهرباء بالبصرة في ظل صيفٍ ساخن وارتفاع معدلات درجات الحرارة، وهو يعود إلى أن محطة النجيبية لم تعاود العمل بشكل كامل وذلك لحاجتها للأموال، فضلاً عن صرف أكثر من 200 مليون دولار لتأهيل محطة الهارثة لإنتاج 120 ميغاواط والتي لم تعود للعمل بشكل طبيعي كالسابق، إذ كان من الممكن أن يتم شراء وحدات إنتاجية جديدة بدل صرف هذا المبلغ على عملية الإعمار والتأهيل والتي لم تؤدي الغرض المطلوب منها”.
وبين إن “منظومة التيار الكهربائي في هذا الصيف تاثرت بالعديد من الأمور منها جائحة كورونا والتي عرقلت الكثير من اعمال الإدامة والتصليح، فضلا عن الأزمة المالية، إلى جانب تأثير التظاهرات التي أجلت إصلاح بعض الاعطال”، مشيرا إلى أنه سيناقش مسألة استقرار التيار الكهربائي مع رئاسة مجلس الوزراء خلال لقائهم يوم غد.
من جانبه أوضح مدير توزيع كهرباء البصرة المهندس زياد علي فاضل إن “محافظة البصرة سباقة في تقديم كل الإمكانيات لدعم دوائر وزارة الكهرباء في المحافظة، بل وساهمت في تنفيذ العديد من المشاريع في جميع قطاعات الكهرباء”، منوها إلى “الدور الكبير الذي يقوم به محافظ البصرة المهندس أسعد عبدالامير العيداني في حل جميع المشاكل التي تعترض الكهرباء في البصرة، إلى جانب تعهده بتسليف وزارة الكهرباء مبالغ مالية لصرف مستحقات العاملين بالأجر اليومي في دوائر الوزارة بالبصرة، إلى جانب حمله للعديد من الملفات الخاصة بعملنا، لعرضها على رئيس مجلس الوزراء من أجل الوصول لحلول ناجعة وسريعة.
اظهر المزيد
إغلاق