الاخبار المحلية

العيداني : اتهامات الفارس المنتمي للحكمة هدفها خلق الفوضى في البصرة

 

وصف محافظ البصرة اسعد العيداني تصريحات عضو مجلس المحافظة علي شداد الفارس بشأن استغلال العيداني لمنصبه الوظيفي وشبهات الفساد التي رافقتها بالبائسة وانهم افلسوا وهو احدهم في اشارة الى الفارس المنتمي لتيار الحكمة.

وقال العيداني في تصريح خاص للمربد انه كان من الاجدر بالفارس ان يعود الى التسجيلات الصوتية المسربة السابقة التي تحدث فيها رجل الاعمال اللبناني أكرم فران ابان عهد المحافظ السابق ماجد النصراوي بشأن العمولات (كومشنات) التي تستحصل على المشاريع المحالة الى الشركات.
واضاف ان فران كان قد اعترف في تلك التسجيلات انه اعطى الفارس مبلغ 10 الاف دولار.
واعتبرالمحافظ ذلك الاسلوب رخيصا ومعيبا ويفتقد للدقة وقال انه يهدف الى ايقاف حركة العمل في البصرة التي تجري بالتنسيق بين شقي حكومتها المحلية في السلطتين التشريعية والتنفيذية.
وتابع انه لا يخشى الحراك السياسي لاستجوابه الذي اعتبر انهم لم يتمكنوا من خلاله ان يثبت ان العيداني ابتز أحدا او ساوم على عمولات وان عددا من الشركات التي تنفذ مشاريع حاليا هي مملوكة للمحافظ، فيما قال انه يتمنى ان يكون عمل الشركات بمستوى عمل الشركات الجيدة.
كما نوه الى ان هناك طموحا لدى البعض بالحصول على منصب المحافظ بضمنهم الفارس الذي جوبه برفض جماهيري على حد تعبير العيداني اعتبار ان ما وصفها بالألاعيب لن تنطي مجددا على المواطنين.
وأكد ايضا ان الجهات الرقابية المعنية هي المخولة بمحاسبته كمحافظ، فيما اشار الى ان ادعاءات الفارس بشأن استغلال العيداني لمنصبه ودعوة الشركات للحصول على كتب الضمان من “مصرف البلاد الاسلامي” وانه تحت الوصاية فانه يمكن التأكد من اتحاد المقاولين بشأن امكانية اجراء مقارنات بين كتب الضمان التي صدرت عن المصرف في عهده ومن سبقوه من محافظين.

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق