اخبار اقتصادية

العراق والصين يوقعان عقداً نفطياً يخص رقعتين استكشافيتين في الفاو و المياه الاقليمية

 

اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر عباس الغضبان، اليوم الخميس، ان الوزارة ماضية بتنفيذ خططها الستراتيجية لتطوير وتاهيل الرقع الاستكشافية لتعزيز الاحتياطي النفطي والغازي بالجهد الوطني وبالتعاون مع الشركات العالمية.

جاء ذلك اثناء حضوره حفل توقيع عقد بين شركة الاستكشافات النفطية وشركة سينوك الصينية لتنفيذ المسوحات الزلزالية لرقعتين استكشافيتين.

وقال الوزير ان “العقد يتضمن تنفيذ عمليات المسح الزلزالي واعداد الدراسات والتحاليل المكمنية للرقعتين الاستكشافيتين، احداها بحرية في المياه الاقليمية للعراق في الخليج، والثانية رقعة استكشافية برية في مدينة الفاو”.

وأضاف ان “النشاط يأتي لتأكيد حرص الوزارة على مشاركة الجهد الوطني في المشاريع الاستثمارية”.

وتابع “نأمل ان تكون التوقعات التراكيبية للرقعتين كبيرة، لاسيما ان المنطقة التي تقع فيها الرقعتين منطقة واعدة بالتراكيب النفطية الكبيرة”.

وقال ممثل شركة سينوك الصينية ان “توقيع العقد مع شركة الاستكشافات النفطية يمثل خطوة مهمة للتعاون مع وزارة النفط في قطاع الاستكشاف.

من جهته قال مدير عام شركة الاستكشافات النفطية نشوان محمد نوري ان “الشركة ستقوم بتنفيذ اعمال المسوحات الزلزالية للرقعة البرية وفق الامكانات الوطنية ، فيما تقوم شركة سينوك باعداد الدراسات والمسوحات للرقعة البحرية”.

من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد ان التوقيع شمل اعمال الدراسات والمسوحات الجيلوجية والزلزالية لاول نشاط استكشافي في المياه الاقليمية، وتعد خطوة مهمة على طريق الاستكشاف للثروة النفطية في الرقع البحرية

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق