اخبار العراق

العبادي رداً على مفوضية الانتخابات: لم يتعرض أيٌّ من أعضائكم للتهديد في كركوك

ردَّ رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، على الكتاب الرسمي الذي أرسلته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، بخصوص تهديدات تعرّض لها عضوان في المفوضية بمدينة كركوك.
 
وقال المكتب الإعلامي للعبادي، في بيان إنه “في ضوء ما أرسلته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بكتاب رسمي بخصوص تهديدات تعرّض لها عضوان في المفوضية، إضافة إلى مكتب كركوك نود أن نبين ما يلي : إن المفوضية لم تذكر في كتابها نوع التهديد الذي تعرّض له أعضاء مجلس المفوضين، ومن هي الجهة القائمة بالتهديد، كما أن الأجهزة الأمنية لم تستلم أي إشعار بوجود تهديد قبل إعلانها في وسائل الإعلام”.
 
وأضاف البيان: “نشير إلى أنه رغم ذلك وجّه السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي، وبشكل فوري بالتحقيق بالتهديدات المذكورة، وعلى ضوء ذلك تم الاتصال بالسيدين (معتمد نعمة الموسوي) و(سعيد حميد أمين الكاكائي) للتأكد من تعرضهما للتهديد، وقد نفى كل منهما التعرّض للتهديد، حيث أخبرنا السيد معتمد نعمة الموسوي من خلال الاتصال الهاتفي به يوم 17/4/2018 بعدم وجود تهديد، وإنما هناك حملة إعلامية في إحدى القنوات الفضائية، كما أكد بأن القوات الأمنية المحلية توفر له الحماية الكافية”.
 
وتابع البيان: “أما بالنسبة للسيد سعيد حميد الكاكائي، فقد تم الاتصال به أيضاً في يوم 17/5/2018، وأكد هو الآخر عدم وجود أي تهديد له أو لعائلته”.
 
وأردف بيان مكتب العبادي: “نشير إلى أن المراكز الانتخابية ومكاتب المفوضية في محافظة كركوك مؤمّنة بشكل كافٍ من قبل جهاز مكافحة الإرهاب، حيث وجه السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة قبل أيام بإرسال قوات إضافية، والوضع الأمني في كركوك تحت السيطرة”.
 
واختتم البيان بالقول: “نرجو من مفوضية الانتخابات توخي الدقة والحذر في نقل المعلومات، وعدم التسبب في إرباك الأوضاع الأمنية، خصوصاً في هذه الفترة الحساسة”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق