اخبار رياضية

السفانة ينهي مباراته مع نفط الوسط بالتعادل السلبي

لاتزال اثار المشاكل الادارية والفنية التي حصلت للسفانة طاغية على الجمهور وتأثيرها على اداء لاعبيه خلال مباراتهم مع نفط الوسط ضمن الجولة 29 للدوري العراقي الممتاز بكرة القدم والتي انتهت بالتعادل السلبي، وقادها الحكم الدولي مهند قاسم على اديم ملعب الفيحاء الرياضي في البصرة.

كانت احداث الشوط الاول منذ بدايتها متباينة وضعيفة للفريقين مع هجمات متبادلة للفريقين بدأها الضيوف في الدقائق الأولى للمباراة، وكان الميناء يسعى بالظهور نحو الافضل بعد كبوات اضطرارية تعرض لها من خلال المشاكل الفنية والادارية وحاول ان يظهر بصورة افضل امام جمهوره وعلى ارضه ، وحاول حسام مالك تهديد مرمى نور صبري في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وشهدت تشكيلة الميناء غياب عدد من اللاعبين من العاصمة بغداد مع غياب مدربهم ناظم شاكر الذي اختلفت الآراء حول اقالته من عدمها، وقاد الفريق المساعد احمد رحيم.

في الشوط الثاني دخل الضيوف بقوة وحاولوا تهديد مرمى ياسين كريم، وحاول السفانة العودة للمباراة وبهجمات لم تسفر عن تغيير النتيجة أخطرها هجمة احمد ياسر في الدقيقة 75 من وقت المباراة ، وكذلك تسديدة قوية للمهاجم علي حصني في الدقيقة 80 تصدى لها نور صبري لتستمر المباراة بهجمات بينية وضعيفة للفريقين لم تغير من نتيجة المباراة وبالتعادل السلبي ليرتفع رصيد الميناء الى 38 نقطة في المركز الثامن ونفط الوسط 40 نقطة في المركز السادس.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق