اخبار العراق

الحمامي يصدر بيانا حول محاولات الإضرار بالمنافذ البحرية العراقية وتعطيلها

اصدر النائب، كاظم فنجان الحمامي، اليوم السبت، بيانا حول محاولات الإضرار بالمنافذ البحرية العراقية وتعطيلها.

وقال في بيان ، انه “مما لا ريب فيه ان التظاهر السلمي حقٌ مشروع كفله الدستور، إما تعطيل المرتكزات الاقتصادية الوطنية المتمثلة بالموانئ فهي جريمة لا يجيزها الدستور، ولا تسوغها القوانين المرعية، لأنها تضر بمصالح الشعب العراقي، فالتظاهر حق لصيق بالشعب بصرف النظر عن كون هذا المتظاهر موظفا في الدولة أو ليس بموظف. بخلاف القيام بغلق بوابات الموانئ وتعطيل أرصفتها التي يتدفق منها غذاء الشعب ودواءه”.

واضاف انه “وبالتالي فان الشعب العراقي هو المتضرر الأول، وهو الضحية، ومن غير المعقول أن تكون الضحية هي الأداة المنفذة لمحاولات تعطيل هذه المرتكزات الخدمية الحيوية”.

وتابع “من ناحية أخرى ستكون موانئ دولة الجوار في الكويت  وإيران وتركيا هي المستفيدة الأولى فيما إذا تعرضت موانئنا للتعطيل، ثم ان إشاعة الفوضى داخل المحرمات المينائية سيؤدي الى عزوف السفن الأجنبية ومغادرتها لمياهنا الإقليمية، وسيؤدي الى ارتفاع بوليصة التأمين البحري، وستنسحب هذه التداعيات السلبية على الشعب العراقي، الذي سيجد نفسه فريسة لجشع التجار والمزايدين وسماسرة النقل العابر”.

واوضح “من هنا نهيب بأعضاء نقابة البحريين العراقيين، وأعضاء المؤسسة البحرية، واعضاء رابطة الأشرعة البيضاء، واعضاء غرفة التجارة بالبصرة، واعضاء اتحاد رجال الأعمال بأن يقفوا وقفتهم للتحذير من مخاطر تعطيل موانئ الشعب العراقي، ويطالبوا بمنع الأضرار المحتملة التي قد تتعرض لها الموانئ العراقية في ظل التهديدات المحدقة بها”.

واستكمل “آخذين بنظر الاعتبار ان الشعب العراقي يدرك تماما أهمية الحفاظ على ممتلكاته، ويدرك أيضًا أهمية الدفاع عن مكتسباته الوطنية، ويرفض ان يكون ضحية للأعمال الطائشة التي يسعى اليها البعض”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق