الاخبار المحلية

الحكومة المحلية في البصرة تبحث مع نائب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة الوضع الامني والانتخابات المقبلة

 

استقبل النائب الاول لمحافظ البصرة المهندس ، محمد طاهر التميمي ، اليوم الاثنين ، في مقر الحكومة المحلية ، نائب الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق ، انجيبجورك سولرن كشلادوتير ، والوفد المرافق لها ، وتناول اللقاء تبادل وجهات النظر للمسائل ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين”.
وافاد مكتبه الاعلامي في بيان صحفي ان” اللقاء تناول بحث الوضع الامني العام في محافظة البصرة ، وتأثير النزاعات العشائرية على مجرى الانتخابات المقبلة ، مبينا عن تأكيد النائب الاول الى ان الوضع الامني في المحافظة يعتبر جيدا ومستتبا من جميع النواحي الامنية ، وتسعى الحكومة المحلية في البصرة لتحجيم النزاعات العشائرية والحد منها بالتنسيق مع الاجهزة الامنية والجهات الدينية لفض تلك النزاعات ، وتصفير هذا الملف بشكل كامل”.
وتابع البيان الى تباحث المهندس التميمي مع الممثل الخاص للامم المتحدة ، استحقاقات البصرة المالية للنهوض بواقع المحافظة لاقامة المشاريع الاستراتيجية ، والتي ستسهم بشكل مباشر في القضاء على البطالة ، وتشغيل اكبر عدد ممكن من الشباب العاطلين عن العمل ، فضلا عن طرح النائب الاول للمحافظ مديونية الحكومة المحلية لدى وزارة المالية الذي يصل بحدود الــ 25 تريليون دينار من نسبة مبلغ الــ 5 من الــ ( بترو – دولار ) من النفط المُصدّر والمكرر الذي بذمة الحكومة الاتحادية ، وحال تسليم هذه الاموال الى البصرة ستمكنها من النهوض بواقعها الاقتصادي والخدمي والاعماري ويصدق تسميتها كعاصمة اقتصادية للعراق”.
واستكمل البيان الى مناقشة النائب الاول مع ممثلة الامم المتحدة ، قانون الانتخابات الجديد الذي من الممكن ان يحدث تغييرا في الوضع السياسي الحالي للبلد من خلال انتخاب اشخاص يمثلون مناطقهم بكل فعلي ، وبمراقبة اممية للاشراف على الية التصويت على الانتخابات البرلمانية المقبلة ، فضلا عن دعم الحكومة المحلية مكتب مفوضية انتخابات البصرة لوجيستيا لانجاح العملية الانتخابية”.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق