الاخبار المحلية

الجمعية العراقية للدراسات الطبية تطلق 37 بحثا متخصصا بكورونا في البصرة

عقدت الجمعية العراقية للبحوث والدراسات الطبية في محافظة البصرة اليوم الأحد مؤتمرا صحفيا في دائرة الصحة أعلنت فيه عن إطلاقها سبعة وثلاثين بحثا متخصصا بجائحة فيروس كورونا حيث يشترك في كل بحث من 3 إلى 7 باحثين بعدة مواضيع منها الأسس الوقائية والعلاجية والوبائية والسلوك المجتمعي والحكومي بالتعامل مع هذا الوباء.

وقال رئيس الجمعية الدكتور عمران سكر إن البحوث التي تعد من قبل أخصائيين أكفاء شملت مقارنة النمط الوبائي في البصرة وباقي البلدان الذي حير العالم بسرعة انتشاره.

وأضاف أن أول النتائج التي ظهرت بتلك البحوث قبل شهر هو أن الوباء سيكون غير شديد في البصرة والعراق وهي نتيجة مبنية على استقراءات علمية ومدروسة على أسس الإصابات اليومية منذ ظهور الفيروس في العراق.

وأضاف أن الوباء سيستمر لمدة أطول ولكن بمستوى واطئ من الإصابات متوقعا من خلال تجربة الصين وكوريا فان الأسبوعين او الثلاثة أسابيع المقبلة ستكون نهاية الفيروس في العراق.

من جانبه قال مدير دائرة الصحة عباس التميمي إن البحوث التي ستقام من قبل الجمعية للبحوث والدراسات الطبية ستمنح الصحة إمكانية من الأفضل بتشخيص كورونا أشعة المفراس أو التحاليل المختبرية وكذلك التعرف على أفضل العلاجات للفيروس وما هي الأعمار المعرضة للإصابة.

وأضاف انه عند إجراء البحوث والدراسات حول الفيروس فانه ستكون هناك سهولة بالقضاء عليه ومحاولة التعرف على علاجه.

وأشار إلى أن البصرة هي أول محافظة ستباشر بإجراء هذه البحوث وسيكون هناك تعاون من قبل الصحة عن طريق توفير المعلومات للمرضى المصابين ولتعرف على طريقة إصابتهم بالفيروس إذا كانت بالعدوى او التلامس أو كانوا على سفر في وقت سابق.

إلى ذلك قال النائب الثاني للمحافظ ضرغام الجودي إن تمويل البحوث المقامة من قبل الجمعية سيكون من خلالها ومن خلال التبرعات التي تحصل عليها الجمعية كون أن الباحثين يعملون بصورة تطوعية ومجانية.

وأضاف أن الحكومة المحلية ستتكفل بتوفير الكتات الخاصة بالفحوصات وكذلك المواد المختبرية والمواد التي تحتاجها الجمعية.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
إغلاق