اخبار العراق

“اقليم البصرة” يعود الى الواجهة من جديد

كشف النائب السابق عن محافظة البصرة محمد الطائي،  عن وجود حراك جديد بخصوص انشاء اقليم البصرة.

وقال الطائي،  ان “المساعي لتشكيل اقليم البصرة لم تتوقف”، مبينا ان “جميع الجهات المهتمة بهذا الموضوع، والتي ساهمت بتقديم طلب بشأنه الى مفوضية الانتخابات في عام 2013، تعقد اجتماعات ولقاءات حاليا لتحريك القضية من جديد”. وأضاف ان “هذه الجهات ستوكل القاضي (وائل عبد اللطيف)، لتقديم شكوى لدى المحكمة الاتحادية لتطبيق الفقرة الثانية من قانون رقم (13) لسنة 2008، الذي يوضح المادة (119) من الدستور العراقي التي تقر بأحقية اي محافظة انشاء اقليم خاص بها او مع محافظة اخرى”، مشددا على ان “لا حل لازمات محافظة البصرة الا بتحويلها الى اقليم، فجميع الوعود الحكومية كاذبة، ولم يطبق اي شيء منها”.

وشهدت محافظة البصرة تظاهرات بدأت شرارتها في 8 تموز، لتتوسع الى محافظات الجنوب وبغداد، احتجاجا على تفشي البطالة والفساد وتردي الخدمات احرقت خلالها عددا من مقار الاحزاب وتم اقتحام عدد من المباني الحكومية، فيما أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، في (22 تموز 2017)، وفاة (13) متظاهراً، وإصابة (729) بينهم (460) من القوات الأمنية و(269) من المتظاهرين، فضلاً عن اعتقال (757) متظاهراً، أطلق سراح أغلبهم، فضلا عن تعرض (91) مبنى حكومياً وسكنياً وعجلات لاضرار. ودفعت الاحداث التي شهدتها البصرة، مجلس المحافظة إلى جمع تواقيع 15 من أعضائه من أجل إنشاء إقليم في المحافظة، لرفعه إلى مجلس الوزراء، وبعد 15 يوماً سيَرفع الأخير الطلب إلى مفوضية الانتخابات تمهيداً لتحديدها موعدٍ للاستفتاء خلال 3 أشهر، وستقوم الحكومة المحلية حتى ذلك الوقت بتهيئة مستلزمات الاستفتاء.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق