اخبار العراق

اجتماع لقوى شيعية يتداول أسماء مطروحة سابقاً لرئاسة الحكومة

انتهى اجتماع للقوى الشيعية مساء الخميس في منزل رئيس تحالف الفتح هادي العامري دون اتخاذ قرار حاسم بشأن مرشح رئاسة الحكومة خلفاً لرئيس الوزراء المكلف السابق محمد توفيق علاوي، إلا أنه تداول أسماء مطروحة سابقاً.

وقال النائب عن تحالف البناء حسين عرب إن “الاجتماع بحث المرشحين لرئاسة الحكومة، وأبرزهم أسعد العيداني، مصطفى الكاظمي، محمد شياع السوداني، علي الشكري، عدنان الزرفي”.

وأضاف أن “هناك رأياً بترشيح رئيس جامعة أو قاض”، مشيراً إلى أن “الأسماء المتداولة طرحت بالسابق، والآن يتم طرحها مجدداً”.

وتابع عرب بالقول، “الأمر يعتمد على اتفاق القوى الشيعية كاملة على اسم معين، وإلى الآن لا فيتو على اسم محدد، فقط هناك عدم اتفاق على بعض الأسماء”.

وكان علاوي قد أعلن، السبت، تنحيه عن مهمة تشكيل الحكومة بعد فشله في إقناع السنة والكورد وبعض القوى الشيعية بتشكيلته وبرنامجه الحكومي.

ويتوجب على رئيس الجمهورية برهم صالح اختيار بديل عن علاوي خلال فترة 15 يوماً.

وأجبر الحراك الشعبي حكومة عادل عبد المهدي، على تقديم استقالتها مطلع كانون الأول/ديسمبر 2019، ويُصر المتظاهرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين، عام 2003.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق