تقارير وتحقيقات

أهالي البصرة : مستمرون بالتظاهر لحين تحقيق مطالبنا

عبر أهالي محافظة البصرة عن معاناتهم جراء الانقطاع المتواصل للكهرباء وعدم صلاحية المياه للشرب بسبب ملوحتها فضلاً عن قلة فرص العمل في المحافظة، مؤكدين انهم سيستمروا بالتظاهر ليتم الاستجابة لمطالبهم.

وقال أحد المواطنين “نحن نطالب بحقوقنا المشروعة فالمواطن بحاجة إلى الكهرباء والأمن والأمان والنظافة “، مضيفاً “عندما كان داعش يشكل خطراً على العراق هب كل شباب البصرة للدفاع عن الوطن “.

وأشار إلى أنه “حتى مياه الشرب مالحة ولا يصلح لشيئ حتى للغسل”.

تستمر التظاهرات في محافظة البصرة، إحتجاجاً على سوء الخدمات وعدم وجود مياه صالحة للشرب وانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في ظل ارتفاع كبير بدرجات الحرارة والتي تشهدها المنطقة، بالإضافة الى عدم وجود فرص عمل لأبناء المدينة.

من جهته عبر مواطن آخر عن معاناتهم قائلاً إن “البصرة تعاني من كثرة انتشار النفايات في الشوارع وذلك لأن موظفي البلدية أيضاً يعانون من عدم صرف رواتبهم، فضلاً عن الخدمات السيئة  حيث لايوجد كهرباء والمياه غير صالحة للشرب “، مبيناً أننا “مستمرون بالتظاهر في سبيل حل كل هذه الإشكاليات التي نطالب بها “.

وفي السياق ذاته تابع  شباب من البصرة ” فرص العمل قليلة جداً في المحافظة، ونعاني من تردي الوضع المعيشي والحكومة لاتستجيب لمطالبنا”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد وصل  في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة الى محافظة البصرة قادماً من بروكسل، وعقد حال وصوله اجتماعاً مع القيادات الأمنية والعسكرية في قيادة عمليات البصرة ومع المحافظ، أسعد العيداني، ووجه بتفيذ عدد من القرارات لحل الإشكالات في المحافظة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق