اخبار العراق

100 الف محتج بساحة التحرير وسط حضور لافت لمؤيدي السيستاني وتأمين من القبعات الزرقاء

شهدت ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد يوم الجمعة توافد اعداد كبيرة من المتظاهرين وذلك لمواصلة الاحتجاجات التي انطلقت منذ اوائل اكتوبر الماضي وادت الى اسقاط الحكومة الاتحادية برئاسة عادل عبد المهدي بضغط من المرجعية العليا للشيعة في العراق المتمثلة بآية الله علي السيستاني.

وقال مراسلنا في بغداد ان اعدادا كبيرة من المحتجين يتواجدون في ساحة التحرير اذ يُقدر عددهم بأكثر من 100 الف شخص.

واضاف المراسل ان الساحة شهدت ايضا حضورا كبيرا لمؤيدي دعوات المرجعية لعزل المخربين، وغير السلميين عن المتظاهرين.

وتابع المراسل ان محتجين وفدوا على ساحة التحرير من محافظة كربلاء، وبابل، والديوانية، والناصرية، والكوت.

واشار المراسل الى انتشار كبير لأصحاب القبعات الزرق في التحرير لتأمين الساحة ومحيطها من المندسين وممن يحاول طعن المتظاهرين.

وكانت وسائل اعلام محلية قد افادت امس الخميس ان محتجين في ساحة التحرير قد تعرضوا للطعن بآليات حادة بعد ان قدمت اليهم جموع من الناس يزعمون انهم من مؤيدي المرجعية.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق