الاخبار العربية والعالمية

صحيفة سعودية: واشنطن هددت الجهات التي تقف وراء استهداف سفارتها في بغداد بسياسة “الأرض المحروقة”

ذكرت وسائل إعلام عربية، الخميس، ان الولايات المتحدة الأميركية هددت باستخدام سياسة “الأرض المحروقة” ضد الجهات التي تقف وراء محاولة استهداف سفارتها في المنطقة الخضراء ببغداد.
وقالت صحيفة سعودية في تقرير لها ، اليوم، ان “واشنطن اعتبرت ان استهداف سفارتها في بغداد بأنه يدفع بإعادة خلط الأوراق، وهددت باستخدام سياسة الأرض المحروقة ضد الجهات التي تقف وراء استهداف سفارتها في بغداد بصواريخ الكاتيوشا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها، إن “التهديدات الأخيرة نقلها وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، خلال اتصال هاتفي بعد ساعات من الهجوم على سفارة واشنطن”.

وأوضحت أن ” إسبر اعتبر أن الهجوم على السفارة يدفع بإعادة خلط الأوراق وإعادة النظر في طريقة تعامل الولايات المتحدة مع بعض الفصائل العراقية الموالية لطهران”.

وأضافت ان “وزير الدفاع الأميركي حذر من أن صمت الحكومة العراقية دون اتخاذ أي إجراءات سيدفع واشنطن لاستخدام سياسة الأرض المحروقة ضد بعض الفصائل”.

من جانبه أشار خبراء عسكريون إلى أن “استهداف السفارة الأميركية هذه المرة كان مختلفا لجهة نوعية الصواريخ المستخدمة ما سيزيد الأمر تعقيدا وتصعيدا”، وأكدوا ان ” رد فعل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على استخدام الكاتيوشا وتعهده بالرد السريع حال الاقتراب من جديد من محيط السفارة، يعد إنذارا نهائيا للجهات التي استهدفت السفارة”.

وكانت خلية الاعلام الأمني أفادت في وقت سابق، ان “قذيفتي هاون سقطتا في المنطقة الخضراء، الاولى في ساحة ترابية فارغة في محيط المنطقة، والاخرى في نهر دجلة بالعاصمة بغداد، دون وقوع اي حادث يذكر”، فيما علق التحالف الدولي على الحادثة بالقول إنه “لن يكون هناك تسامح بخصوص أي هجوم على الأفراد والمنشآت الأميركية في العراق”، مشددا على “احتفاظ قواته بحقها في الدفاع عن النفس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × three =

إغلاق