اخبار العراق

حزب علاوي يلمح إلى انتزاع اعترافات بالإكراه من معتقلي تظاهرات البصرة

 

أكد الناطق الرسمي لحزب الوفاق الوطني العراقي هادي الظالمي، اليوم السبت، ضرورة انتهاج السبل القانونية وبما لا يتعارض مع مبادئ حقوق الانسان في التحقيق مع المعتقلين بالبصرة وعدم انتزاع الاعترافات منهم بالإكراه.

وقال الظالمي في بيان له إن “قضية معتقلي البصرة وبعض المحافظات الاخرى على صدارة اهتمامات اياد علاوي رئيس ائتلاف الوطنية الامين العام للحزب، وقد انتجت مناشداته للجهات المعنية وفي مقدمتها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اطلاق سراح عدد من المعتقلين من متظاهري البصرة الفيحاء، في حين تستمر جهوده ومتابعاته للافراج عن بقية المعتقلين ممن مارسوا التظاهر والاحتجاج السلمي من اجل المطالب المشروعة” .

واضاف “اذ يجدد حزب الوفاق الوطني العراقي وقيادته الموقف الثابت في دعم المطالب الشرعية لأهالي البصرة وباقي محافظاتنا العزيزة”، مؤكدا على “ضرورة انتهاج السبل القانونية، وبما لا يتعارض مع مبادئ حقوق الانسان، في التحقيق مع المعتقلين، وعدم انتزاع الاعترافات منهم بالإكراه”.

وتابع “اننا نؤكد حق ابناء شعبنا ممارسة النشاطات السلمية المطلبية وان تشكل هذه المبادئ ركنا اساسيا في مشاريع الحكومة وبما يحقق دولة المواطنة ، دولة المؤسسات والمساواة والعدل وسيادة القانون”.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − thirteen =

إغلاق