الاخبار المحلية

تجمع اعيان الجنوب في البصرة يطالب مجلس القضاء الاعلى بانزال اشد العقوبة بمرتكبي الدكة العشائرية

 

طالب الشيخ محمد الزيداوي رئيس تجمع اعيان الجنوب وذلك بتصريح لوكالة الميزان للانباء مجلس القضاء الأعلى بإنزال اشد العقوبات بحق من يجعل الدكة العشائرية الكيدية سبب في اضاعة الحقوق او استخدامها لغرض الضغط او الاستقلال لأغراض اضاعة الحقوق او التنازل عن الدية .
وذلك خلال اجتماع تجمع اعيان البصرة يوم امس الثلاثاء في البصرة واتفق المجتمعين على أن هذه الظاهرة تتزايد لان القضاء لا يمارس ضغوطا كبيرة بمواجهة هذه العادات .
وقال الزيداوي ان ظاهرة انتشار السلاح خلال دوامة العنف التي شهدتها البلاد، أصبحت تلك العادة خطرا كبيرا ، وهي مايسمى بالدكة العشائرية اي بإقدام مسلحين ينتمون لعشيرة على تهديد عائلة من عشيرة أخرى، من خلال عملية إطلاق نار أو إلقاء قنبلة يدوية أحيانا، على منزل المقصود، كتحذير شديد اللهجة لدفعها على الجلوس والتفاوض لتسوية الخلاف. وفي حال عدم موافقة الطرف المستهدف، تتطور الأمور لتؤدي إلى وقوع ضحايا من الطرفين.
واشار تقوم بعض العشائر المطلوبة بالقيام بدكة عشائرية وهمية و كيدية لغرض اخضاع اصحاب الحق بالتنازل عن مطاليبهم مستقلة قانون الإرهاب بالتعاون مع بعض فصائل الأحزاب والتي تعود بعض أفرادها الى تلك الأحزاب او يدعون انتمائهم لها.
وطالب الشيخ محمد مجلس القضاء بالاصدارة عقوبة الارهاب. لمن يقوم بجعل النساء فصليات في حل النزاعات وكذلك النهوة العشائرية .
ويذكر ان مجلس القضاء الأعلى في بيانه في شهر نوفمبر – تشرين الثاني 2018 اعتبر الدكات العشائرية من الجرائم الإرهابية، وضرورة التعامل مع مرتكبيها بحزم.
وأشار الى أن المادة الثانية من قانون مكافحة الإرهاب الذي أقر العام 2005، تنص على أن التهديد الذي يهدف إلى إلقاء الرعب بين الناس أياً كانت بواعثه، يعد من الأفعال الارهابية .

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × four =

إغلاق