الاخبار العربية والعالمية

ايران تخشى شيئا بعد استقالة عبد المهدي

اعتبر حسين أمير عبداللهيان مساعد الشؤون الدولية لرئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، يوم الأحد، أن استقالة رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي ”هي مسألة داخلية“.
واتهم عبداللهيان، الولايات المتحدة بـ“العمل والسعي لإعادة حزب البعث العراقي المنحل إلى سدة الحكم“، لافتًا إلى أنه ”يجب ألا تكون الاستقالة لخلق فراغ سياسي في العراق“.
وأكد في مقابلة صحفية أن بلاده ”تعتبر أن أمن العراق من أمنها، ونريد دائمًا عراقًا موحدًا وآمنًا ومزدهرًا ومستقلًا ودورًا تلعبه في الاستقرار والأمن الإقليميين“.
وكان عادل عبدالمهدي أعلن تقديم استقالته من منصب رئاسة الوزراء في العراق عقب خطبة المرجعية الدينية في مدينة كربلاء، يوم الجمعة الماضي، فيما صوّت البرلمان اليوم الأحد على قبول الاستقالة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seven − 2 =

إغلاق