اخبار العراق

اول تعليق يصدر من احد المسؤولين العراقيين المشمولين بالعقوبات الامريكية

رد زعيم تحالف المحور الوطني في البرلمان العراقي رجل الاعمال والسياسي المعروف خميس الخنجر يوم الجمعة على قرار الخزانة الامريكية فرض عقوبات عليه.

وقال الخنجر في منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم “كنت وسأبقى ضد أي تدخل خارجي في شؤون العراق الداخلية، ومع الشعب وتطلعاته للتغيير والخلاص من الفاسدين”.

واضاف انه “لن تثنينا القرارات المسيسة التي أغاضها دورنا في العمل على إنهاء السياسات الطائفية، والسعي لوقف العنف بين أبناء الشعب الواحد، واستعادة الجميع لحقوقهم”.

وفرضت وزارة الخزانة الأميركية، عقوبات على 4 عراقيين بينهم ثلاثة من قادة الميليشيات المرتبطة بإيران، بتهمة انتهاك حقوق الإنسان وقتل المتظاهرين، بالإضافة إلى ضلوعهم بقضايا فساد.

والأربعة الذين طالتهم العقوبات هم زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلي وشقيقه ليث الخزعلي، فضلا عن مدير أمن الحشد الشعبي حسين فالح المعروف باسم أبو زينب اللامي، وزعيم تحالف المحور الوطني في البرلمان العراقي خميس فرحان الخنجر العيساوي.

قال بيان لوزارة الخزانة الأميركية إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أدرج قيس الخزعلي، وليث الخزعلي، وحسين فالح عبد العزيز اللامي بموجب الأمر التنفيذي رقم 13818، بسبب تورطّهم في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في العراق.

كما أدرج المكتب، إلى ذلك، المليونير رجل الأعمال خميس فرحان الخنجر العيساوي، لتقديمه الرشوة لمسؤولين حكوميين وممارسة الفساد على حساب الشعب العراقي.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nineteen − 17 =

إغلاق