اخبار العراق

الخالدي: عبد المهدي في وضع لا يحسد عليه وحكومته ستواجه تسونامي البصرة

وصف النائب عن ائتلاف النصر محمد الخالدي، وضع رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي بـ”لا يحسد عليه”، متوقعاً ” مواجهة حكومته تسونامي البصرة”.
وقال الخالدي ان” عبد المهدي في وضع لا يحسد عليه والحكومة في ضبابية، وثلاثة محاور سيواجهها {التصويت السري وتقاسم الوزارات والبوابة الالكترونية}”، عاداً” التصويت السري الاخطر على العملية السياسية”.
وأضاف” لا يوجد اشكال قانوني في التصويت السري لكن الدستور لم يشر اليها في منح الثقة للحكومة ولكن الغاية منه تمرير شخصيات ونواب سابقين”، موضحا ان” التصويت السري يعني تشكيل حكومة بعد سنة وهي محاولة ضغط على جهات معينة”.
وتابع الخالدي” نريد البدء بعمل الفضاء الوطني وليس محاصصة كما يحصل الان في توزيع الوزارات باستثناء النافذة الالكترونية، وعبد المهدي يستطيع الان ان يكون بطلاً وطنياً او يكون تابعاً للكتل السياسية في تشكيل الحكومة”.
وكشف انه” في تمام الساعة 10 من صباح غد الاربعاء سيتم عقد جلسة لمناقشة البرنامج الحكومي واخرى مسائية للتصويت على الكابينة الوزارية، وبيارق الخير سيصوت على المرشحين للنافذة الالكترونية”.
ولفت الخالدي ان” هناك من قدم مرشح واحد او اثنين فقط لعبد المهدي، ومرشحي النافذة الالكترونية ستقطع الطريق عن بورصة بيع وشراء الوزارات، واذا لم تقدم هذه الحكومة الخدمات المطلوبة منها وابرزها ملف البصرة فإنها ستتعرض لنكسة”.
واردف بالقول” نريد ان يقدم عبد المهدي المرشحين وفق ما هو يراه وليس ارادات واملاءات الكتل، فالمشهد السياسي الحالي ايجابي ويختلف عن كل الحكومات السابقة”، منوهاً الى انه” من الصعب جداً تمرير التصويت السري فكل الكتل السياسية تعرف وجود تسونامي قادم من البصرة الذي لن ينجو منه حتى اقليم كردستان لذا لا يمكنها عرقلة حكومة عبد المهدي بسبب الضغط الشعبي”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nineteen − sixteen =

إغلاق