تقارير وتحقيقات

البصرة.. ناشطون يحشدون لـ ’’بركان غضب شعبي’’ في حزيران ويوجهون رسالة تحذير

أعلن ناشطون بصريون على مواقع التواصل الاجتماعي عن تحضيرهم لتظاهرة شعبية غاضبة في  حزيران المقبل.

وقال ناشطون بصريون إنهم “عازمون على تفجير بركانٍ شعبي غاضب من خلال التظاهر  امام ديوان محافظة البصرة”، مبينين أن التظاهرة سوف تكون البداية لتظاهرات صيفية ساخنة لا توقفها وعود الدرجات الوظيفية الكاذبة او مشاريع المقرنص”، على حد تعبيرهم.

وحذر الناشطون من “التصدي لها بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع”، محذرين من ان “استخدام هذا الاسلوب سيخرجها عن طابعها السلمي وسوف يعود بمسلسل حرق مقرات الاحزاب الى الواجهة” بحسبهم.

وأطلق ناشطون هاشتاك “#راجعيلكم” على مواقع التواصل الاجتماعي مع موعد التظاهرة المرتقبة في خطوة تحشيدية تشبه الدعوات التي أطلقت للتظاهر في حزيران من العام الماضي والتي سقط فيها المتظاهر اسعد المنصوري ضحية لأطلاق النار الصادر من قبل القوة الضاربة في ناحية الهوير شمالي البصرة.

واندلعت في 3 من ايلول من العام الماضي ، احتجاجات واسعة النطاق في البصرة، إثر تسمم آلاف الأشخاص جراء تلوث مياه الشرب وشهدت مطالبات بتحسين واقع الخدمات العامة وخصوصاً الماء والكهرباء واطلاق التعيينات في المشاريع النفطية وأسفرت هذه الاحتجاجات عن سقوط عدد من الضحايا .وشكلت حكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ، خلية للتعامل مع مطالب المحتجين شهدت تنفيذ عدة خطوات من بينها تعيين 10 الاف من شباب البصرة ووصف المحتجون هذه الاجراءات بالترقيعية وقالوا ان التعيينات ذهبت لمقربين من الاحزاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen + one =

إغلاق