ثقافة وفنون

إتحاد أدباء البصرة يستضيف الفنان التشكيلي عدنان عبد سلمان

 

كسرا للمالؤف في إقامة النشاطات الثقافية لاتحاد أدباء البصرة، وفي محاضرة أثارت جدلا وتساؤلات مختلفة ،ضيف الاتحاد الفنان التشكيلي عدنان عبد سلمان في محاضرته الموسومة “تأويل الحركة في فنون مابعد الحداثة”،

قدمه فيها الفنان ماهر الكتيباني، الذي أشار في معرض تقديمه:

يعد الفنان عدنان عبد سلمان، شخصية فنية مضمخة وملهمة للعارفين، حتى وان أراد أن يختفي عن الآخرين فهو يمتلك تجربة فذة ، وهو فنان متجدد يمزج الخيال بالفكر والفلسفة والجمال، والذي يتابع ما ينشره الفنان عدنان عبد سلمان يجد الروح المتغلغلة فيما ينتجه وهو مليء بالأفكار والزمن له فلسفة خاصة في أعماله.

من جانبه قال الفنان عدنان عبد سلمان : إن علاقة الحركة بالزمن الذي يتحول إلى اجزاء ، وكل جزء يعمل مع الزمن ويتضمن جزءا من النص،فإذا كانت حركة ما يطرح تساؤلا متى يبدأ التأويل والوشائج التي تتكون بين الفنان صانع النص والمتلقي؟

وأضاف عبد سلمان، التأويل ليس دائما يكون نظريا ، والمعنى يغاير إنتاج
المعنى، ولو أخذنا المصور نراه يفكر كما يفكر الفنان، وتبقى كينونة الإنسان أفكاره.

وبعد انتهاء المحاضرة قدم بعض الادباء ارائهم وطروحاتهم بخصوص موضوعة المحاضرة وقد ساهم في تقديم هذه الطروحات وتعزيز أهميتها، كل من، د سلمان گاصد، د.ماهرالكتيباني، فهد محسن فرحان،ناصر الحجاج،خالد خضير، والفنان صباح السلمان والقاص كريم عباس زامل ومحمد المادح.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

six − 3 =

إغلاق