الاخبار العربية والعالمية

أميركا: نحتفظ بعقوبات خاصة ضد تركيا لاستخدامها عند الضرورة

قال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، اليوم (الأربعاء)، إن إدارة الرئيس دونالد ترمب تحتفظ بقائمة عقوبات خاصة بتركيا لاستخدامها في حالة الضرورة، لكنها راضية حتى الآن عن وقف إطلاق النار في سوريا الذي أسهم في رفع عقوبات سابقة.
وذكر منوتشين، في مقابلة أُجرِيَت معه في السعودية، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء، أن قائمة الأهداف الإضافية جرى تعديلها كي يحملها مايك بنس نائب الرئيس إلى أنقرة للتفاوض بشأن وقف إطلاق النار.
وأضاف أن الولايات المتحدة كانت ستفرض عقوبات مالية إذا لم تُكلَّل المباحثات بالنجاح.
وقال منوتشين: «الإجابة هي أننا ما زلنا نحتفظ بالقائمة، ليس هناك ما يدعوني للاعتقاد بأننا سنحتاج إلى استخدامها. أعتقد أننا راضون عن الطريقة التي تسير بها الأمور».
كانت وزارة الخارجية التركية استدعت السفير الأميركي في أنقرة، ديفيد ساترفيلد، بحسب «وكالة الأناضول التركية للأنباء» المملوكة للدولة، بعد تصويت مجلس النواب الأميركي لصالح الاعتراف بقتل الأرمن قبل نحو قرن من الزمن، بوصفه إبادة جماعية، ودعوة المجلس إلى فرض عقوبات، بسبب توغل تركيا في سوريا.
وتقر تركيا بمقتل كثير من الأرمن الذين كانوا يعيشون في أراضي الإمبراطورية العثمانية في اشتباكات مع قوات عثمانية خلال الحرب العالمية الأولى، لكنها تنفي كون ذلك ممنهجاً، أو يشكل إبادة جماعية.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 5 =

إغلاق